منتديات مصطفى عامر
أهلا وسهلا بك


مصطفى عامر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 امي يا ام الشهداء يا خنساء فلسطين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحلى بنت
عضو متألق
عضو  متألق
avatar

عدد المساهمات : 207
تاريخ التسجيل : 14/07/2009

مُساهمةموضوع: امي يا ام الشهداء يا خنساء فلسطين   الإثنين سبتمبر 14, 2009 6:38 am

((كلمات تنبع من ضربات قلبي))


ليتك لم تقلها وليتني لم اسمعها...يالها من كلمة ثقيلة....وآه ما أصعبها من كلمه...آه ما أقساه من معنى.....
اكتب وسحابة الأحزان تلتف حولي فتسقط عليّ من الآلام ما يلامس قلبا متقطع الأحشاء ينفطر ألما وشوقا وحبا....اكتب وأنا أدافع عبراتي لعلها لاتسقط ولا تفضحني وتفضح ألمي....
آه يا أخي انت رحلت عنا لماذا رحلت؟.....لماذا رحلت عن .......................أمي....
ما أقساها وما أصعبها من كلمه...أنت يا أخي الشهيد رائد....تشتاق إليك أمك....وهي تحن إليك ...ولكنك من علياء تراها...
فكيف بمن يقول أمي ولا أمّ تجيب...فكيف بمن يعتصره الألم وهو يرى للآخرين أمهات وهو حرم كلمة أمي.
فأي أنين وأي ألم ذلك الألم .....أي جرح أيقظ يا أخي فراقك اصبح صعب ...حاولت دائما أن أضع الستار على جرحي ولكنك ايقظتها وازلت الستار عنها....فلن تهدأ بعد اليوم يا أخي لن تهدأ فهذا ما سببه الفراق ...ألم اقل لك ان الفراق صعب ولكن انت رحلت الي الرفيق الأعلي ونلت الشهادة .

إليك أيتها الشمس أزف ألمي وحنيني ..أزف شوقي أزف أنيني....
اليك يا سماء ازف الشهيد احضني جراحي وجراح امي احضني رائد وعوضيه فراق امي وان تمكنتي قربيه لقلبك انه الشهيد يا سماء يا رب السماء كلنا فداء لا بكاء . يا سماء هل انت امي لا
فمن ذا الذي عنده أم كأمي...ومن ذا الذي يملك قلبا كقلب أمي......
يا صورة القمر ويا لحن الشجر.... يا صوت المطر ويا أغلى البشر....احبك أمي فهل تكفي احبك؟!!!لا ,لا يا أمي صدقيني لا تكفي....
إن بين سطوري وكلماتي حنينا يعانق قلبك الدافئ أمي...إن في كلماتي عجزي يا أمي...
إنني أحس بان قلبي بين السطور هو يتكلم بعد أن انعقد لساني ..لقد خذلني لساني يا أمي ...فتكلم قلبي لينقذني....
فهل تعلمين ما هو قلبي يا أمي؟!!!....قلبي هو أنت يا أمي........ فقدتي زوجك وراح شهيدآ لقد رحل زوجك يا امي اه كم هذا صعب عانيتي الكثير يا امي ورحل النوم من عينك وجفت الدموع يا امي قلبي يعتصر المآ عليك يا امي اه كم كان الفراق صعب انا احس بيك يا امي صبرتي يا خنساء فلسطين
فروحي دون روحك رخيصة....وليت ألمك وعذابك هو لي يا أمي...ليتني أمت ولا تقولين آه يا أمي ....
لك حبي لك قلبي لك عصبي وسمعي ينطق ويقول بلهفة مشتاق احبك امي...... لقد رحل عنك ابنك الأ خر نائل ولم يستأذن منك لا بل جاء ليزورك يا امي قبل الرحيل حضر للبيت متخفيآ من عدوآ قاتل مجرمآ لقد زار البيت قبل الرحيل ولم يجدك يا امي اه يا امي كم انا حزين علي اخي نائل لقد بكي يريد وداعك قبل الرحيل امي لقد رحل نائل وفي عيونه البكاء رحل بعد زيارة بيتك يا امي بثواني
يا شجرة النخيل يا امي ...يا قلبا دافئا يشع بالنور أنت يا امي.....
يا من اعطيتي ومنحتي من قلبك وحنانك للامهات الاخريات حبا وحنانا.....
يا طاقة تمدني بدفء الحياة ...أمل المستقبل ......انت يا امي....
فكيف لي ان اعبر بكلمات هزيلة على سطور متعبه...عنك يا امي...فهل رأيتي قمّة عجزي؟!!!!...

ءأريتي المسافر ليلا في صحراء قاحلة...وأتاه نورا وضاءا ينير دربه وطريقه...هل تعلمي ما هو النور؟!!!!!... هو انت يا امي....
هل رأيتي تائها لا يعرف اتجاها ولا طريقا يذهب اليها ثم وجد شعاع امل وبقعة ضوء...أنارت له المستقبل وفتحت عليه أبواب الحياة على امتدادها فهل علمت يا امي ما هو ذلك الشعاع.....هو انت يا امي ..

كفى يا جراحي ارجوك كفى فلا تصرخي الا تري دموعي تنازعني حتى تنفجري انت ايضا معي.... إنني أرى صورتك يا امي على وجوه الناس وتختزن في ذاكرتي فكيف لي ان أنساك... وقد مزج حبك مع دمي........
فلو سقطت جراحي الما ,جرحا يجر جرحا...ونزلت قطرات دمي شوقا فستجدي في كل قطرة كتب عليها ...
................................... .........احبك امي................................ ........
ياليت اخي لم ليظهر لنفسي عجزها.....وياليت نفسي تبلغ من الوصف مرادها ومبتغاها...وكأنه كتب عليّ العجز عندك امي...

فبأي سطور اخط كلماتي الهزيله؟!!....
بدمعة بريئه.....ام ببكاء طفلة صغيره...بماذا أخطها؟.....بماذا؟
ءأخطها بدمعة يتيم لا يجد اما ام بدمعة ام لا تجد ولدا....بدمعة رضيع جاء إلى الدنيا ولم ير قط اما .... بدمعة صغير يقف على أعتاب قبر يناجي قلب أمه,والألم يزاحم دموعه المتناثرة التي تسقي قبر أمه الما...وموتا...وشوقا وحبا...هل بتلك الدموع أخطها؟! ام بدمعة فتاة تقف على صورة علقت على الجدار ...قيل لها أنها أمك..
لتقف وليكون حاجز الزجاج بينها وبين ام لم تلامسها ولم تراها تناجيها علها تسمع مناجاتها وتناديها علها تسمع نداءها... امي ذهبت فليت ذهابي سبق ذهابك....لتبدأ بالنحيب أمام صورة لا ترعى لها انتباها ولكنها تحس بان أمها تسمعها تعيش معها....ولن تموت أبدا....
بماذا اخط سطوري بدمعة من ماتت امه وهو يناظرها ولا يستطيع ان يهب لها الحياة.... ينادي...يموت...يصرخ.....امي....فيرج ع الصدى.......أمي...
أم هل اخطها بدموع ام فقدت ولدها امام عينيها تمسك به وهو يموت...لا تمت...ولكن..للأسف...هو الموت لا محاله...امّ لم تفقد ابنها فحسب بل فقدت قلبها الذي ذهب معه لا تقلقوا فعند تلك الأمّ ملايين القلوب....
تشع بالحب...والحنان....نعم فهي من قلب امي......
أم اخطها بدموع امرأة ليس عندها ولد يسأل عنها فهي لا تنجب ... فهل تسمع معاناتها..وهي ترى طفل يناجي أمه ويداعبها ويقول ماما وهي تموت لوعة وحزنا وقهرا......
هل رأيت المآسي شرقا وغربا....
اخي الم اقل لك ان الفراق صعب ..ءاريت كم امك تعاني من الرحيل..
فهل رأيت يا اخي فلسطين والعراق ؟!هل رأيت البوسنة والهرسك هل رأيت اخواننا في افريقيا جميعا وفي العالم اجمع ....كم منهم لا يعرف تلك الكلمه ...كم منهم يموت باليوم مئة مره....قلت لك صعبه....
فلم تصدقني ءأريت بعينك انها صعبه؟!!
كم من بكاء ام على ابن لا تعرف عنه شيئا هل هو ميت فتموت خلفه ام هو بعيد فتناجيه...مناجاة قلب يشع بالحب لابن أخذه الزمان رغما عنها... امي لا تبكي علي الشهيد انت خنساء فلسطين
ان لي اما ليس كمثلها ام... مصدر طاقة لجميع القلوب لا تمدها الا بالحب....لا تمدها الا بالحنان .....فأسألك امي هل انت من البشر؟!!!!!!!! ......انت ملاك يا امي..........
احن اليك وانا بجانبك واشتاق اليك وانا اداعبك...تكتحل عينيّ كل يوم برؤيتك ........وأيضا اشتاق لك.....
فنار البعد تشتعل في صدري حين اخرج صباحا لعملي...انظر إلى الساعة ولا أراها الا واقفة وكأنها عدو لي لا تريد ان تمشي...
احبك...............امي............. .اشتاق لك امي.......فأنت كلما اعطيتي أحسستيي انك تأخذي .....
فكم قصرت معك امي....فليت دموعي ترضيك عني وليت ألمي يعبر عن جراحي وحزني....ليتك تعرفين همي...وأنا انظر إليك ولا أستطيع فعل شيء لك امي.... ربي يعطيك الصبر يا امي ربي يا عالم الغيبي
لا املك الا ان اعود من جديد لاقول احبك امي....أغيثيني امي....أسعفيني امي...أريد رضاك فلا تحرميني منه...امي...آه يا امي و ألف آه تخرج من صدري...لتلتقي بدموعي على أعتاب قلب ينوح ويبكي....
اعرف تقصيري امي ..ولكني احبك امي لا احتاج لوصف آهاتي وألمي امي فأنت في قلبي ...أرجوك يا قلبي
لا تحترق لاتحترق ففيك امي.....
ليت كلماتي تلك تلامس قلبك الدافىء...لتشعري أنني أموت حسرة ألما كلما رأيتك امي.....
كم انا عاجز عن تعويضك عن تصبيرك قلبك يعتصر المآ علي ذكري ابنائك وانا عاجز انظر
ولا استطيع الا ان ادعو للرحمن ان يحفظك امي....لا املك لنفسي الا دموع من نار تلتهب فتشعل في عمق جراحي ألمي ومعاناتي...كم احبك امي فسامحيني أرجوك على تقصيري...وامنحيني فرصة رضاك بحق من قرن رضاه برضاك.....فاعلمي أنني مهما أخذتني الدنيا ومهما بلغت بي المسافات ...وأينما توجهت بوجهي... فأنت ستبقين معي.. في قلبي ووجداني وذاكرتي لن أنساك ما حييت وبعد مماتي....فاجعل يا ربي ختامي قبل ختامها وارقني الجنة بقربها بجوار حبيبي وحبيبها فاني والله احبها.......احبها........
لك امي صرخة حبي .. لك امي حنيني وشوقي...اعلم ان كلامي لا يكفي...فلقد قلت سابقا ان هذا عجزي.....
اخي سامحك الله...لقد سقيت جراحي حتى نبتت و أينعت من جديد.....حتى كبرت وامتدت إلى اللاحدود ...
قلت لك من البداية انها كلمة ثقيله ....صدقني انها عجيبه...هي كلمة صعبه فاصبر اخي فان جزاء الصبر جنه

كم من دمعة انهمرت بلا توقف وسقطت معها احاسيس الندم المختلقة وتلك الكلمات.....
كلمات ام بائسه حزينه....ليتني لم انجب...ليتني لم اخلق......و........
ترى ما ذنبها حتى يكون مآلها بعد كل العناء والتعب الى مأوى العجزه؟!! فهل الزوجات اصبحنّ في هذا الزمان أغلى من الأمهات؟! فما بال إخواننا قلبوا الآيات ؟!..فلتدرك تلك الزوجات ان لإخوانهن زوجات سيصنعن بأمهنّ ما صنعن لأولئك الأمهات.....
مسكينه تقول لا رضي الله عنك يا ولدي ثم ما يلبث ان يحدث له مكروه لتسقط دموع الولع منها تطلب من الله شفاء ولدها نسيت,نعم لقد نسيت تلك الالام ...لقد نسيت كيف ألقى بها إلى مآوي العجزة بلا رحمه ولا شفقه
لله درها!!أي قلب تمتلك ...لا عجب فهو من قلب امي...
فكم منّا امه امامه ولا يراها .. كم منّا لم يزور أمه منذ شهر أو سنه أو (...........) ما ذنبها؟!!
وكم من ام لم يسافر ولدها ولكنها لا تراه ابدا ... نعم نحن المقصرون فإلى متى سيبقى الله غاضبا عليك ولا تبالي؟!! فلن تزداد في الحياة الا شقاءا...ولن تزداد الا سقما وعناءا..فاذهب الآن وقبّل يديها وقل لها احبك امي....
خالتي احمدي الله ان اعطاك ولدا يسأل عنك فكم من ولد خرج من بلده وهو يقول لن انساك يا امي سأبقى اتصل بك و.....و..
ثم يذهب وينسى تلك الكلمات ..... وينسى ذلك القلب المعطاء ... فهي تموت حسرة عليه وهو مشغول لا أحد يعلم بماذا؟ فمنهم من يأتي بمصيبة ....وآخرون لا يعودون أبدا.....هل ألامّ أصبحت عدوا؟!!!!!!!!!!
فتنكوي الام المسكينة بنار البعد ولظى الانتظار والاسى على ولدها وربما تموت ولا تراه وهي غاضبة عليه اعاذنا الله من ذلك فلا ينفع عندها ندم ولا الم.......
فاحمدي الله ان اعطاك ولدا يقول احن اليك امي......
فتحية من قلبي ازفها الى الصابرات المجاهدات امهات الشهداء ...وجميع الأمهات...إلى من فقدت ابنا فصبرت عليه...إلى من فقد اما فصبر واحتسب.. الى امهاتي الى الجواهر المكنونه والدرر المصونه في مآوي العجزه كم وددت ان اختزل المسافات ما بيني وبينكن....لاقبل ايدكن واقول لكن بملء فيهي احبكن احبكن فانتن جميعا كأمي...
لكنّ مني تحية الاحترام والتقدير وأسأل الله لكنّ ولنا ولامهات المسلمين جميعا الجنه فصبرا فإن الموعد الجنه..
قلت لك من البداية ان الفراق صعب ولكن هنيئآ لك الجنة اخي فان جزاء الشهيد الجنه.
لك الجنة يا اخي رائد لك الجنة اخي نائل لك الجنة يا ابي ولك الله يا امي سا محيني يا امي...
اعلم انني اثقلت عليكم ولكنها الكلمات انفجرت في جنبات نفسي بعد طول انحباس فسامحوني يا احبتي سامحوني.....سامحوني.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
امي يا ام الشهداء يا خنساء فلسطين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مصطفى عامر :: المنتديات :: منتدى المكتبة العامة-
انتقل الى: